أسئلة أكثر حول لقاح أسترازينيكا بعد اعتراف بخطأ في التصنيع
2020-11-27 09:00

أعلن تحالف أسترا-أكسفورد في وقت سابق من هذا الأسبوع عن لقاح فعال بنسبة 70٪ في المتوسط في دراسة في مرحلة متأخرة لعلاج كورونا، إلا أن التفاصيل الضئيلة التي أصدرها شركاء المملكة المتحدة أثارت المخاوف، حيث أعرب البعض عن شكوكهم حول ما إذا كان المنظمون الأميركيون سيوقعون على تصريح طارئ للإنتاج.

وذكر التحالف أن لقاحهم كان فعالاً بنسبة 90٪ عندما أعطيت نصف جرعة، انخفضت إلى 62% بعد الجرعة الثانية من العلاج.
لكن رئيس برنامج اللقاحات الأميركي المعروف باسم Operation Warp Speed، قال في اليوم التالي إن الجرعة التي تظهر مستوى أعلى من الفعالية تم اختبارها على المرضى الأصغر سناً.

وقالت أكسفورد في بيان، إن الاختلاف في عمليات التصنيع أدى إلى التوصل إلى نتائج مختلفة مع إعطاء جرعة واحدة بدلاً من جرعتين وفقاً للمراحل اللاحقة من التجارب.
وقال البيان، عندما كان من الواضح أنه تم استخدام جرعة أقل، تم مناقشتها مع المنظمين، وتم التوصل إلى اتفاق للمضي قدما في النظامين.

وذكرت الجامعة أن طرق قياس التركيز قد تم تحديدها الآن ويمكننا ضمان أن جميع دفعات اللقاح متطابقة الآن.

وكتب سام فاضلي، محلل بلومبيرغ، في مذكرة: التفسير الأكثر احتمالاً للفعالية المتباينة في تحليلها المؤقت هو إما الصدفة أو التركيبة السكانية للمرضى.
وفي كلتا الحالتين، فإن الموافقة على أساس البيانات الحالية تعني أن الناس سيتم تلقيحهم بلقاح لا تعرف فعاليته الحقيقية.

وقال متحدث باسم أسترازينيكا، إن التجارب أجريت وفقا لأعلى المعايير ويتم إجراء مزيد من التحليل لتحسين قراءة الكفاءة.

godaddy verified & secured